"سأظل مبتسماً دوماً"

2019/03/07

"سأظل مبتسماً دوماً"

السيد محمد (أبو إياد)، 68 عام من الأردن

"كانت حياتي حافلة بالعطاء والعمل حيث تنقلت بين العديد من المهن، ولكن قيادة الحافلات كانت الاحب الي. اذ أنني أحب كثيراَ القيادة والتجوال في الطرقات. يسعدني كثيرا إيصال الأطفال من ذوي الإعاقة من وإلى جمعية التي تعتني بهم.

"لم أتوقف يوماً عن العمل، وكنت أحاول جاهداً أن أستمر في العطاء. وعلى الرغم من بلوغي ال 68 لا زلت أستطيع القيام بالكثير. الحياة التي نعيشها ليست وردية دائماً وفيها الكثير من الصعوبات والتحديات ولكنني أؤامن أن كل ما يمر به الانسان يجب أن يكون دافع للمزيد من العطاء ولطالما أننا ما زلنا قادرين على التقاط انفاسنا ولدينا القدرة الجسدية اللازمة فيجب عليه إكمال مسيرته المهنية بإرادة صلبة وعزيمة من فولاذ.

منذ حوالي شهرين تلقيت دعوة للمشاركة بمجموعة من الأنشطة ضمن مشروع أنشطة سبل العيش لكبار السن من الأردنيين واللاجئين السورين في شرق عمان الذي تنفذه الجمعية الأرثوذكسية الخيرية وتموله منظمة HelpAge International  في الأردن، في الحقيقة كان لهذه اللقاءات أثر إيجابي اذ فتحت لي باب جديد للمعرفة وكانت فرصة لتغيير الروتين اليومي الذي أعيشه وتكوين بعض الصدقات الجديدة.

بعد أن تعرفت على أعضاء المجموعة وسمعت التحديات التي يوجهونها. شعرت أن مثل هذه المجموعات هي ما نحتاجه بالضبط، لتخفيف الضغط النفسي الذي يشعر به كبار السن، ونحاول سوياً إيجاد طرق جديدة لعيش حياتنا بطريقة أكثر إيجابية وإنتاجية لذا قررت الاستمرار في حضور هذه الجلسات للاستفادة من الخبرات التي يقدمونها وتعزيز العلاقات والصداقات التي قمت بتكوينها.

لقد كان لهذه الجلسات دور كبير في رفع مستوى الوعي لدى كبار السن حول الوظائف التي تناسبهم والتي يمكننا العمل بها بالإضافة الى التعرف الى الاستراتيجيات التي يمكننا تطبيقها للتخفيف الأعباء الجسدية التي يعاني منها البعض. لقد أصبحت أملك عزيمة أقوى للاستمرار بما أعمله اليوم من خلال أنشطة المشروع لأنها تشتمل أيضاُ على تدريبات مهنية للمهتمين في عدة مجالات مختلفة. أرى أن مثل هذه الأنشطة مهمة جداً لكبار السن لإكمال مسيرة حياتهم واستكمال عطائهم. ومهما واجهت من الصعاب لن أتوقف عن الابتسام في وجه الجميع ونشر الروح الإيجابية لكل من حولي وسأستمر في العطاء."

إنشاء هذه المنصة كان ممكنًا من خلال الدعم المقدم من المساعدات الإنسانية الألمانية، Aktion Deutschland Hilft و NAK-KArITATIV